عبر سبع معاصر: مزارعو السويداء يواصلون عصر محصول الزيتون وسط تقديرات بإنتاج أكثر من 1300 طن

الوكالة العربية السورية للأنباء 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

السويداء-سانا

عبر سبع معاصر للزيتون تتوزع في عدد من مناطق السويداء يواصل مزارعو المحافظة عصر محصولهم وسط تقديرات بإنتاج جيد من مادة الزيت هذا العام.

وخلال رصد سانا لواقع العمل في تلك المعاصر بين المزارع يامن سلوم أنه من خلال أرض مساحتها 10 دونمات أنتج نحو طن و 220 كيلوغراماً من ثمار الزيتون نتج عنها بعد العصر 13 صفيحة زيت، لافتاً إلى ارتفاع ثمن الزيت بشكل واضح نتيجة ارتفاع تكاليف العصر وأجور القطاف وعبوات التعبئة ومتطلبات الخدمة للشجرة.

ولتأمين مؤونة منزله وبيع الفائض أحضر عماد هلال كميات محصوله من الزيتون للمعصرة والتي تقدر بـ 800 كيلو غرام لعصرها بعد أن قطف 100 كيلو كثمار للمائدة، مبيناً أن الموسم الحالي بالنسبة له أفضل من السابق الذي أنتج فيه نحو 400 كيلو غرام زيتون، فيما ذكر كل من المزارعين رياض نوفل و مناح أبو حمرة ورامز الحسين من الريف الشمالي للمحافظة أن إنتاجهم من الزيت للموسم الحالي يكفي فقط لمؤونة منزلهم.

ووفقاً لصاحب معصرة في مدينة شهبا نبيل الحرفوش فإن الموسم الحالي يشهد إقبالاً على العصر أكثر من الموسم الماضي، والعمل يسير من خلال ورديات على مدار الساعة تؤمن فرص عمل للعديد من الشباب، مبيناً أن نسب استخلاص الزيت متفاوتة بين مزارع وآخر وفقاً لنوعية الزيتون وطبيعة الأرض.

وحسب مدير زراعة السويداء المهندس أيهم حامد فإن عدد المعاصر الآلية العاملة بالمحافظة حالياً 7 معاصر تتم متابعتها من قبل لجنة تضم ممثلين عن العديد من الجهات المعنية للتأكد من جودة الزيت والتقيد بالتعليمات الفنية للعصر وتصريف مياه الجفت الناتجة عنه، مبيناً أن تقديرات إنتاج زيت الزيتون بشكل أولي تبلغ للموسم الحالي نحو 1303 أطنان.

وبين المهندس حامد أن العصر يستمر في بعض المواقع للشهر القادم ناصحاً بالوقت نفسه بعدم خلط الثمار المتساقطة مع السليمة أو الأوراق ووضع غطاء من النايلون تحت الشجرة لمنع تلامس الثمار مع حبيبات التربة وقطفها بالطرق المعتمدة وتجنب العصا وعدم تعريض المقطوفة منها لأشعة الشمس المباشرة أو الأمطار والبرد ونقلها في صناديق بلاستيكية مثقبة ومهواة وتجنب تخزين المحصول في أكياس من الخيش أو البلاستيك والإسراع بعملية العصر بعد القطاف بـ 48 ساعة.

فيما ذكر مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك بالسويداء علاء مهنا أن أجرة عصر الكيلوغرام الواحد من الزيتون تبلغ 650 ليرة في حال بقاء مادة التفل الناتجة عن الزيتون المعصور لصاحب المعصرة و 800 ليرة عند حصول المزارع على مادة التفل، مبيناً أنه تم تعميم التسعيرة على الدوائر المعنية لإلزام المعاصر للعمل بموجبها.

وكانت مديرية الزراعة بالسويداء قدرت بشكل أولي إنتاج نحو 9600 طن من ثمار الزيتون للموسم الحالي ضمن المساحات المزروعة بأشجاره في المحافظة والبالغة 9993 هكتاراً .

عمر الطويل

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgenc

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق