يختتم الاقباط الارثوذكس في مصر وبلاد المهجر، صوم السيدة العذراء مريم، اليوم السبت، على ان تقام صلاة عشية العيد مساءاً ويقام قداس العيد صباح غدأً الاحد، حيث بدأ الصوم في 7 أغسطس الجاري واستمر لمدة 15 يوماً.

ويمتنع الأقباط في صوم العذراء مريم، عن تناول اللحوم أو أي منتجات حيوانية وداجنية، ويكتفون فقط بأكل السمك، والنباتى، فيما تقام ليلة عشية العيد مساء اليوم زفة روحية بالكنائس والتي تشهد خروج الشمامسة حاملين أيقونة كبيرة للسيدة العذراء وأمامهم أطفال يرتدون ملابس الشمامسة البيضاء ابتهاجا بهذه المناسبة الدينية المحببة لدى جموع الاقباط.

وقال القمص ابرام ايميل، وكيل عام كاتدرائية الاقباط الارثوذكس في الاسكندرية، راعى الكنيسة المرقسية الكبرى، أن صوم العذراء مريم يعتبر من اكثر الاصوام المحببة للاقباط، ويتم خلاله إقامة قداس صباح كل يوم ويتم عمل نهضة روحية في جميع الكنائس التي تحمل اسم السيدة العذراء، وكذا الكنائس التي تحلم اسماء قديسين آخرين، يتخللها في المساء صلاة رفع بخور العشية ثم عظة روحية يلقيها احد الآباء الكهنة في الكنائس.

وأضاف أنه من الاصوام الشعبية المحببة إلى قلوب الاقباط، والغرض منه ملامسة فضائل السيدة العذراء مريم عليها السلام واتضاعها وايمانها ومحبتها وخدمتها للأقباط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *