«مصر مكانتش محجبة وغير محجبة».. مايا مرسي تعلق على واقعتي «الفستان والبوركيني»

News

عقبت الدكتورة مايا مرسي، رئيس المجلس القومي للمرأة، على واقعتي التنمر ضد طالبة جامعة طنطا والمعروفة إعلاميًا بـ«فتاة الفستان»، والفتاة دينا هشام التي تعرضت للتنمر بسبب المايو الشرعي بأحد الفنادق مؤكدا انه لدينا جيلا واعيا، مشيرا إلى أن المشكلة في الجذور وليست في الموقف

وأضاف مرسي خلال مداخلة مع الإعلامي عمرو أديب ببرنامج «الحكاية» الذي يذاع على قناة «mbc» انها تحدثت مع رئيس جامعة طنطا وأكد إحالة الواقعة للتحقيق، وسيكون هناك تحقيق كبير. وتساءلت مرسي: «كيف تقوم مراقبة بالتهكم على الفتاة قبل دخولها الامتحان؟ ليس من حق المراقبة التعليق على لبسها، كما ليس من حقها السؤال عن دياناتها وانما دور المراقبة تهيئة الجو للطلاب لخوض الامتحان في هدوء».

وقالت مرسي: «تروح جنازة، تلاقي واحدة تقولك طول الطرحة وقصر الطرحة، في قوانين في هذا البلد، يا بنات في دستور بيحميكوا في هذا البلد، لو بتتكلمي عن نادي أو مطعم مفيش حاجة اسمها لائحة داخلية، مينفعش كدة، في قانون وهو هيجيب حق البنات دي». وتابعت مرسي: «طالما المحجبة داخلة تستمتع في البسين يبقى تتعامل معاملة غير المحجبة ليه يحصل فصل في الأساس، لو واحدة لابسة بوركيني ودخلت مكان واتمنعت هنولع الدنيا ونقول إزاي، مصر مكنتش كدة، مصر مكنتش محجبة وغير محجبة، إحنا بيقنا نتنمر على نفسنا، ولو الفتاة رفعت قضية تمييز القانون أقوى من اللائحة الداخلية للنادي ولا المطعم».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *